أخبار عاجلة

المعايير الذكية فى الحياة الكريمة للجمهورية الجديدة

عادل حامد



أوصت ندوة المعايير الذكية فى الحياة الكريمة للجمهورية الجديدة هو عنوان الندوة التى نظمها المنتدى الاستراتيجى بالتعاون مع الهيئة العامة لجمعيات الشبان المسيحية بأهمية تحقيق التنمية ورفع مستوى معيشة المواطن المصرى بمختلف فئاته يعنى تغير حقيقى ماهو مطلوب لأمن الوطن والمواطنين .وأكدت الندوة أن تحقيق التنمية ورفع مستوى معيشة المواطن المصرى بمختلف فئاته يعنى تغير حقيقى ماهو مطلوب لأمن الوطن والمواطنين .
وافتتح المنتدي الدكتورعلاء رزق الخبير الاقتصادي ورئيس المنتدي الاستراتيجي للتنمية والسلام وقال أن هناك ٦ معايير ذكية لحياة كريمه في الجمهورية الجديدة والتي من خلالها تقوم الأمم المتحدة بوضع المشروع علي المنصة الخاصة بها وهم كالتالي
هل مشروع حياة كريمة قائم علي الاستمرارية أم منتهي؟
هل يتناسب مع استراتيجية الدولة؟
هل مشروع حياة كريمة متعارض مع أهداف التنمية؟ المستدامة والتنمية الشاملة؟
هل المشروع له أهداف محددة أم لا؟
هل له مقاييس أم مجرد شعارات؟
هل هناك مده محددة لهذا المشروع؟
وأضاف د.علاء رزق رئيس المنتدى الاستراتيجى إننا سنتحدث علي حياة كريمة من منطلق علمي وأن مؤشر الأمان ارتكز علي المعايير السته التي ستقوم عليها الأمم المتحدة لافتاً الي ان المعايير والمجموعات الستة الأخري الخاصة بالدولة المصرية هي الاقتصاد والتعليم الذي يتضمن القدرة علي استقطاب الطلبة من الخارج والحوكمة، مثل الثقافة والمسؤولية بالإضافة الي المشاركة الدولية والثورة الرقمية والمؤشرات الإقتصادية مثل البطالة والتنمية ومعدلات دخل الأفراد.
وتابع الدكتور علاء رزق قائلا:” ان جميع الجبهات الخاصة بالدولة جبهات تنموية ، فنحن نسير في جبهات معقدة ،ولكن ورائها قائد ورجل قادرعلي تخطيها، وهو الرئيس عبد الفتاح السيسي.
بينما أشادت الكاتبة الصحفية د.سامية أيو النصر مساعد رئيس تحرير الأهرام بدور الرئيس السيسى فى تطوير القرية المصرية وذكرت أنه أول رئيس مصرى على مدى تاريخها يتحدث عن التوابع والنجوع فى الريف على مستوى محافظات الجمهورية وأنه بمثاب مشروع القرن .

ولفت الدكتور علاء رزق رئيس المنتدى الاستراتيجى للتنمية والسلام الاجتماعى الي أنه من أسوأ صفات القادة والزعماء هي إتخاذ قرار الاسترجاع في القرارات،فيجب دراسة كل قرار جيداً قبل اتخاذه، وهذا ما يفعله الرئيس عبد الفتاح السيسي في القيام بمشروع حياة كريمة في الجمهورية الجديدة ..
بينما قال اللواء مجدى شحاته الخبير الاستراتيجى الذى قال أن الأساس هى أن نعرف ما نريد وأن نحدد الي أنه لابد من وجود رقابة حقيقة وتقييم شامل وراء أخذ كل مواطن حقوقه الصحية وجميع الحقوق، والاعتراف بحق الإنسان والحياة الإنسانية .وقال أن معركة الوعى تقودها مصر وأننا يجب أن نعمل جميعا على تنمية الوعى ..

وقال الدكتور صلاح هاشم مستشار وزيرة التضامن للسياسات الاجتماعية أن الريف المصري منذ قديم الزمن لم يكن له خدمات، لافتا الي انه كان هناك إستغلال لهذه الفئة فتلك كانت الثقافة الموجودة في ذلك الوقت، وكان لا يأخذ شيئاً في المجال الاقطاعي إلا ما يكفي جسده، فهو كان عبداً لسيده، ولكن مع ثورة ١٩٥٢م بدأ أن يكون هناك جزء صغير لوجود حياة كريمة للفلاح المصري
وأوضح مستشار صلا ح هاشم وزيرة التضامن بأن الذي يحدث الآن هو استرجاع حقوق مسلوبة من الفلاح المصري وإلغاء استغلال الفلاح منذ آلاف السنين، مضيفاً أن فئة الفلاحين هي أكثر الفئات المستحقة لهذا الدعم

وأضاف صلاح هاشم بأن مشروع حياة كريمة مرت بثلاثة مراحل هم مرحلة التأسيس لحياة كريمه وهي زرع الفكرة في أذهان الناس، وعمل صرف صحي حيث كان هناك نسبة ٤٠٪ لايوجد فيها مياه شرب في القري، و٤٥٪ لا يوجد فيها صرف صحي، ولا يوجد في بعض القري وحدات صحية وإن كان فلم يوجد فيها أطباء وأطقم تمريض، وهذا مايقوم عليه مشروع حياة كريمه، لسد تلك الحاجات وقال أن حياة كريم جاءت من عائد مكافحة الفساد ..

وقال سامى أرميا رئيس الهيئة العامة لجمعيات الشبان المسيحية يجب أن يكون لكل أم تأمين صحي ، فهي المسئولة عن أسرة كاملة، وتعد أجيال، فهي تستحق أن يكون لها تأمين صحي، لافتاً الي أن هذا ما يقوم عليه مشروع التنمية….. مشيراً الي ضرورة أن يكون لاهناك فارق بين الفلاح وصاحب الجامعة ويكون لهم نفس الخدمات ….
وأن هناك تغيير جذري في مصر، ومن ضمن هذا التغير مشروع
حياة كريمة، لأنه يمس البشر، وهناك تسأل من أهل الصعيد وهو لماذا لم تفعل معنا الوزارات مثل هذه المشاريع الكبيرة منذ زمن، فاليوم لا ينام أحد جائع، فمن ضمن التغيرات الجذرية هي إزالة العشوائيات .
وأضاف د.صلاح عرفه الأستاذ بالجامعة الأمريكية أهمية تطوير الريف كجزء من تحقق التنمية .
وحضر اللقاء عدد من عدد أعضاء من أعضاء المنتدى منهم احمد رسلان مقرر المنتدى بالدقهلية والاذاعى ابراهيم أمين أباظه مقرر المنتدى بالقاهرة والمستشار حافظ موسى نقيب التجاريين بالقليوبية زد.سلوى مصطفى خبيرة التنمية البشرية .
.

عن adel

شاهد أيضاً

مشروع بساتين بوسكورة بالدارالبيضاء مهدد بالسقوط

عادل حامد تزايدت مخاوف ساكنة مشروع بساتين بوسكورة بالدارالبيضاء للشركة   VERDE IMMOBILIER RC N …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *