أخبار عاجلة

سوريا: المحكمة الدستورية توافق على خوض بشار الأسد ومرشحين اثنين آخرين انتخابات الرئاسة

عادل حامد

 

وافقت المحكمة الدستورية السورية الاثنين على خوض الرئيس (المنتهية ولايته) بشار الأسد ومرشحين اثنين آخرين انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في 26 أيار/مايو. وكان المرشحان الآخران الذان وافقت المحكمة على ترشحهما هما لعبد الله سلوم عبد الله ومحمود أحمد مرعي.

وافقت المحكمة الدستورية العليا في سوريا الاثنين على طلب الرئيس بشار الأسد الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 26 أيار/مايو.

كما وافقت المحكمة على مرشحين آخرين هما عبد الله سلوم عبد الله ومحمود أحمد مرعي.

وأعلن رئيس المحكمة الدستورية العليا جهاد اللحام في مؤتمر صحافي الموافقة على ترشيح الأسد (55 عاما) الذي سيبدأ ولاية رئاسية رابعة، ووزير الدولة السابق (2016-2020) والنائب السابق عبد الله سلوم عبد الله، ومحمود مرعي المحسوب على المعارضة الداخلية المقبولة من النظام.

وكان 51 شخصا بينهم سبع نساء r$ تقدموا بطلبات ترشيح للانتخابات، وقالت المحكمة إنه تم “رفض باقي طلبات الترشيح لعدم توفر الشروط الدستورية والقانونية”. ويحق لمن رُفض طلبه الطعن أمام المحكمة الدستورية التي ستبت في الطعون قبل أن تعلن اللائحة النهائية للمرشحين في العاشر من الشهر الحالي.

ويتعين على كل مرشح أن ينال تأييد 35 عضوا على الأقل من أعضاء مجلس الشعب البالغ عددهم 250 لتقديم طلب الترشح.

ومن شروط التقدم للانتخابات أن يكون المرشح قد أقام في سوريا بشكل متواصل خلال الأعوام العشرة الماضية، ما يغلق الباب أمام احتمال ترشح أي من المعارضين المقيمين في الخارج.

وتشهد سوريا أزمة اقتصادية خانقة خلفتها سنوات الحرب، وفاقمتها العقوبات الغربية، فضلا عن الانهيار الاقتصادي المتسارع في لبنان المجاور حيث يودع سوريون كثر، بينهم رجال أعمال، أموالهم.

وفاز الأسد بانتخابات الرئاسة الأخيرة في حزيران/يونيو 2014 بنسبة تجاوزت 88 في المئة من الأصوات، في مواجهة مرشحين آخرين غير معروفين هما عضو مجلس الشعب ماهر الحجار والعضو السابق في المجلس حسان النوري، وقد اعتبر ترشيحهما في حينه شكليا.

وتنظم الانتخابات بموجب الدستور الذي تم الاستفتاء عليه في 2012، فيما لم تسفر اجتماعات اللجنة الدستورية المؤلفة من ممثلين عن الحكومة والمعارضة، والتي عقدت في جنيف برعاية الأمم المتحدة، عن أي نتيجة.

عن adel

شاهد أيضاً

الشرطة التركية تعتقل العشرات في إسطنبول أثناء محاولتهم تنظيم مسيرة بمناسبة عيد العمال

عادل حامد   أوقفت شرطة إسطنبول مئة متظاهر على الأقل أثناء محاولتهم التوجه إلى ساحة “تقسيم” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *