أخبار عاجلة

تراجع مفاجئ للتضخم في يناير يعزز من توقعات خفض الفائدة

عادل حامد

 

 

سجل معدل التضخم تراجعًا مفاجئًا في شهر يناير، على أساس سنوي، ليسجل 4.8% مقابل 6% خلال ديسمبر 2020، وفي المناطق الحضرية سجل 4.3% في يناير 2021، مقابل 5.4%، ما يعزز من فرص خفض جديد لأسعار الفائدة في اجتماع لجنة السياسات النقدية المقبل يوم 18 مارس المقبل.

وسجل التضخم الشهري نموًا سلبيًا قدره 0.4% على مستوى الجمهورية والمناطق الحضرية مقابل -0.5% في ديسمبر. وأعلن البنك المركزي أن التضخم الأساسي المستبعد منه السلع كثيرة التقلب والمحددة إداريًا، سجل 3.6% على أساس سنوي مقابل 3.8% في ديسمبر، وعلى أساس شهري ارتفع 0.5% مقابل 0% في ديسمبر.

وقالت رضوى السويفي، رئيس قطاع البحوث في بنك الاستثمار فاروس، في رسالة لـ”إيكونومي بلس”: إن معدل التضخم لشهر يناير 2021 أقل بكثير من توقعاتها بسبب انخفاض أسعار الخضراوات، ما أدى إلى انخفاض كبير في معدل التضخم، مقارنة بالعام الماضي.

وتوقعت أن يشهد شهر فبراير زيادة في الأسعار على أساس شهري بنسبة 0.5%، لتسجل 5.2% على أساس سنوي لإجمالي مصر و4.8% على أساس سنوي لحضر مصر، حسبما ذكرت صحيفة “البورصة”.

وأضافت: “نظرًا لأن قراءة التضخم جاءت أقل من التوقعات، فإن هذا يرفع المعدلات الحقيقية للفائدة ويحسن فرص خفض سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في وقت مبكر من هذا العام، لكن سنؤكد على توقعاتنا قبيل الاجتماع”.

وقالت كابيتال إيكونوميكس، مؤسسة الأبحاث البريطانية، في تقرير لها: “مازلنا نتوقع ارتفاع التضخم خلال الفصول القليلة المقبلة”. وأوضحت أن الضعف الحالي في أسعار الغذاء سينتهي على الأرجح حال استقرت أسعار البترول واحتفظت بمكاسبها، كما أن تضخم الطاقة يرتفع”.

وأضافت: “وحال تراجع الجنيه فإن ذلك سيضع ضغوطًا رافعة على السلة المستوردة، لذلك نعتقد أن التضخم سيظل لذروته عند 7% خلال الربع الثالث من العام وهي نقطة المنتصف لاستهدافات البنك المركزي”. وتوقعت أن يُبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة الحالية على الجنيه لفترة طويلة من العام الحالي.

عن adel

شاهد أيضاً

الحكومة تتحرك لإرجاء تطبيق تعديلات قانون الشهر العقاري حتى نهاية العام قررت الحكومة تقديم مشروع قانون لمجلس النواب لإرجاء نفاذ القانون الخاص بالتسجيل العقاري حتى نهاية ديسمبر 2021.

عادل حامد   وعقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا لبحث ملف التسجيل في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *