اخبار البحث العلمي والتدريب وتكنولوجيا

تنظم اكاديمية اشراقة للتدريب بالتعاون مع مؤسسة زون ومركز الراسر الامريكى المؤتمرالدولى المرأة والطفل فى عيون المجتمع العربى

فتحي خطاب

تنظم اكاديمية اشراقة للتدريب بالتعاون مع مؤسسة زون ومركز الراسر الامريكى المؤتمرالدولى المرأة والطفل فى عيون المجتمع العربى الذى سيقام بالجامعة العمالية بمدينة نصر برعاية علمية من وزير التعليم السابق دجمال العربى وصرحت المدربة سماح سلامه مدير اكاديمية اشراقة ان المؤتمر يضم عدد كبير من الشخصيات العلمية التى ستثرى اللقاءات الثقافية التى يتخللها المؤتمر ومن ابرز الشخصيات أ.د علاء الدين سعد متولى مديرمركزتنمية قدرات اعضاءهيئة التدريس بجامعة بنها. أ.د أبوالحسن عبدالموجود إبراهيم عميد كلية الخدمة الاجتماعية التنموية بجامعة بنى سويف
أ.د فضل محمد رئيس قسم مجالات الخدمة الاجتماعية ومديروحدة التدريب الميدانى بكلية الخدمة الاجتماعية بجامعة بنى سويف
أ.د سمر توفيق مدير وحدة التدريب بكلية طب بيطرى جامعة بنى سويف وأمين عام المرأة بمحافظة بنى سويف
أ.د صفاء السيد عميدة كلية علوم الحاسب ونظم المعلومات
أ.د علاء الدين سعد متولى مديرمركزتنمية قدرات اعضاءهيئة التدريس بجامعة بنها
د / حازم مطرمدرس بقسم التخطيط الاجتماعى كلية خدمة اجتماعية جامعة حلوان
وعدد كبير من الشخصيات العامة وسيقام معرض ادبى على هامش المؤتمروسيتم الاعلان قريبا عن ابرز الابحاث المقدمة والجدير بالذكر ان المؤسسات المشاركة اكاديمية اشراقة للتدريب بادارة دسماح سلامه ومؤسسة زون بادارة دسحرالهلالى ومركز الراسل الامريكى بادارة دمنال عمارة وجهواهتمامهم بقضية المراة للتطرق لحل مشكلاتها والمساهمة فى تمكينها واوضحت سماح سلامه ان المنسق العام للمؤتمر الجمعية الوطنية للبحوث والدراسات النفسية والتربوية بادارة دمحمد عبد الرازق والاتحاد العربى الافريقى بادارة دابراهيم عويضة واكدت ان مؤتمرالمراة والطفل فى عيون المجتمع العربى يهدف الى تماسك الاسرة وخفض معدلات الطلاق كمايسلط الضوء على دورالمرأة فى المجتمع وأهم المستجدات فى مجال التربية والكشف عن المشاكل التربوية والفجوة بين الامهات والابناء فى ظل التطورالتكنولجى الذى يزلزل العملية التربوية ؛ ورصد معوقات التربية في المجتمع والوقوف على أحدث برامج التواصل وتحديد دور الأسرة في بناء انسان سوى ، ورصد سياسات واستراتجيات التربية الحديثة وكذلك التعرف على دور الخدمات المساندة في نجاح العملية التربوية . حيث إن رعاية وتأهيل الام هو العنصر الرئيسي فى التربية و المبني على التعرف على القوانين التربوية من خلال الممارسة والبحث والملاحظة والإقناع. وبذلك تتحول العملية التربوية إلى تجربة شخصية ، وحصيلة خبرات متراكمة تساعد الام على الإبداع والابتكار، بدلاً من اتساع الفجوة التربوية بدون فائدة حقيقية على المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى