أخبار عاجلة

حسن ارابيسة وصراع الهوية

عادل حامد

شخصية كانت عبارة عن تحفة فنية غزلها اسامة انور عكاشة وجسدها العمدة صلاح السعدني
حسن ارابيسك هو مصر، تاريخ عظيم ومشرف ولكن حاضر وواقع مزري كله فشل وديون، كل منافسيه واعداءه من معدومي التاريخ والاصل بيكبروا وينجحوا وحسن فى غيبوبة عايش على اطلال وامجاد ماضيه ولسه واقف مكانه ومش بس كده ده بيتراجع اكتر
قرر اسامة انه يفوق حسن ارابيسك من غيبوبته من خلال مشروع ڤيلا الدكتور برهان “كرم مطاوع” عشان تكون هى مستقبل حسن وبعد ما يتحمس حسن لبناء المستقبل بيقع فى اهم واصعب معضلة بتواجه الشخصية المصرية وهى صراع الهوية، لان الدكتور برهان عايز يخلي كل ركن فى الڤيلا بجزء معين من تاريخ مصر الفرعوني واليوناني والقبطي والعربي إلخ لكن حسن بيرفض ده لانه شايف ان صحيح كل الحضارات دي قامت عندنا وهضمناها وساهمنا فيها لكن لما نيجي نبني المستقبل مينفعش نقول ان انتمائنا لكل دول لازم نحدد انتمائنا لحاجة واحدة بس، فتأتي رمزية هدم الڤيلا برسالة واضحة وصريحة مينفعش تبني مستقبل قائم على العك، مينفعش تبني مستقبل وانت مش محدد هويتك ولا عارف انت مين فى كل دول، هد وابني من جديد بس بعد ما تكون عرفت انت مين
ويأتي مشهد النهاية العظيم عشان يقول حسن جملة مفسرة لشخصيته وللمسلسل كله لما بيقول للمساجين فى مشهد القسم (مادام تاريخ مصر طويل اوي كده يبقى لازم نعرف تاريخنا الاول, لما نعرف تاريخنا ولما نعرف مصر كانت امتى مصر بذات نفسها، مصر بحق وحقيق، هنعرف احنا مين ولما نعرف احنا مين هنعرف احنا عايزين ايه) هنا قالها بمنتهى الوضوح ان اساس تحديد هويتك انك تعرف امتى كانت مصر بذات نفسها؟ واى حضارة فيهم نقدر نعتبرها مصر؟ لان تاريخ مصر الطويل ده صحيح قامت فيه حضارات ونهضات على فترات مختلفة ولكن فى كتير منها مكنتش مصر ومكانوش مصريين اللي صنعوا الحضارات دي، بينهي اسامة المسلسل بهذا السؤال ويترك لك كمشاهد وكمصري الاجابة عليه ولو سألت اى حد حاليا السؤال ده عمرك ما هتلاقي اجابة واحدة محددة وواضحة كل واحد هيجاوب على حسب اتجاهاته وميوله الفكرية او ممكن ميلاقيش اجابة اصلا لاننا مازلنا فى توهة حسن ارابيسك.

عن adel

شاهد أيضاً

دومينيك حوراني وعاطف عبد اللطيف يتعاونان في تجربة جديدة بعد نجاحهما في عمر خريستو

عادل حامد     تستعد الفنانة اللبنانية دومنيك حوراني حاليا لتصوير فيلم جديد لإحدى المنصات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *